الرضيع الذي ابكى ملك الموت .....والرجل الذي أضحكه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الرضيع الذي ابكى ملك الموت .....والرجل الذي أضحكه

مُساهمة  Admin في الأربعاء أبريل 16, 2014 5:19 pm

الرضيع الذي ابكى ملك الموت .....والرجل الذي أضحكه


ما مدى صحه هذا القال ؟؟

ورد في بعض الآثار أنَّ الله عز وجل أرسل ملك الموت ليقبض روح امرأة من الناس
فلما أتاها ملك الموت ليقبض روحها وجدها وحيدة مع رضيعاً لها ترضعه وهما في صحراء قاحلة ليس حولهما أحد ،
عندما رأى ملك الموت مشهدها ومعها رضيعها وليس حولهما أحد وهو قد أتى لقبض روحها،
هنا لم يتمالك نفسه فدمعت عيناه من ذلك المشهد رحمة بذلك الرضيع،
غير أنه مأمور للمضي لما أرسل له، فقيض روح الأم ومضى كما أمره ربه:
(لا يعصون الله ما أمرهم ويفعلون ما يؤمرون)
بعد هذا الموقف- لملك الموت - بسنوات طويلة أرسله الله ليقبض روح رجل من الناس،
فلما أتى ملك الموت إلى الرجل المأمور بقبض روحه وجده شيخاً طاعناً في السن متوكئاً على عصاه عند حداد ويطلب من الحداد أن يصنع له قاعدة من الحديد يضعها في أسفل العصى حتى لا تحته الأرض ويوصي الحداد بأن تكون قوية لتبقى عصاه سنين طويلة،
عند ذلك لم يتمالك ملك الموت نفسه ضاحكاً ومتعجباً من شدة تمسك وحرص هذا الشيخ وطول أمله
بالعيش بعد هذا العمر المديد ،ولم يعلم بأنه لم يتبقى من عمره إلا لحظات
فأوحى الله إلى ملك الموت قائلاً : فبعزتي وجلالي إن الذي أبكاك هو الذي أضحكك.
سبحانك ربي ما أحكمك سبحانك ربي ما أعدلك سبحانك ربي ما أرحمك
نعم!! ذلك الرضيع الذي بكى ملك الموت عندما قبض روح أمه هو ذلك الشيخ الذي ضحك ملك الموت من شدة حرصه وطول أمله


الجواب

هذا مما يُروى في الآثار ولا أعلم صحته

لكنه ليس بحديث ولا يصح عن النبي صلى الله عليه وسلم

الشيخ عبد الرحمن السحيم


نعم!! ذلك الرضيع الذي بكى ملك الموت عندما قبض روح أمه
هو ذلك الشيخ الذي ضحك ملك الموت من شدة حرصه وطول أمله
الفتوى
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فلم نقف على هذه القصة فيما بين أيدينا من الكتب،
وأما معناها فصحيح، إذ فيها عناية الله عز وجل بخلقه،
وفيها طول أمل الإنسان كلما طال عمره،
ففي صحيح البخاري عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال:
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: يكبر ابن آدم ويكبر معه اثنان: حب المال، وطول الأمل.

وفي البخاري أيضاً عن أبي هريرة رضي الله عنه قال:
سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: لا يزال قلب الكبير شاباً في اثنتين: في حب الدنيا وطول الأمل.

والله أعلم.

Admin
Admin

المساهمات : 33
تاريخ التسجيل : 17/08/2012

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://douirmi.moontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى