النفس تجزع أن تكون فقيرة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

النفس تجزع أن تكون فقيرة

مُساهمة  Admin في الأحد أبريل 26, 2015 11:40 pm

النفس تجزع أن تكون فقيرة


أيها الأحبة : أذكر نفسي وإياكم جميعاً وأقول : اسجدوا لله شكراً على العافية بعد الإسلام فإن الصحة تاجُ على رؤوس الأصحاء يتلألأ لا يراه إلا المرضى !!

يا مًنْ مَنَ الله عليك بالعافية اسجد لربك شكراً على هذه النعمةَ واعلم بأن نعمة الله عليك بالعافية بعد الإيمان هى أعظم نِعَمِهِ عليك .

هناك من الناس من يظن أن الرزق هو المال ونسى نعمة العافية ونعمة الصحة ونعمة الإسلام قبل ذلك .

واعلم بأن الشكر يدور على ثلاثة أركان :

الاعتراف بالنعمة باطناً ، والتحدث بالنعمة ظاهراً ، واستغلال النعمة في طاعة الله جل وعلا .

فالحمد يدور على القلب واللسان .

أما الشكر فأنه يدور على القلب واللسان والجوارح والأركان .

قال الرحيم الرحمن " اعْمَلُوا آلَ دَاوُودَ شُكْرًا " سبأ : 13

وفي الصحيحين من حديث عائشة رضي الله عنها قام النبي حتى تفطرت قدماه فقيل له ألم يغفر الله لك ما تقدم من ذنبك وما تأخر ؟

فقال المصطفى صلى الله عليه وسلم " أفلا أكون عبداً شكوراً "(10)



النفس تجزع أن تكون فقيرة
والفقر خير من غنى يطغيها

وغنى الفوس هو الكفاف فإن
أبت فجميع ما في الأرض لا يكفيها

هى القناعة فالزمها تكن ملكا
لو لم تكن لك راحة البدن

وانظر لمن ملك الدنيا بأجمعها
هل راح منها بغير الطيب والكفن




وقد قيل لرجل كبف أصبحت ؟ قال : أصبحت بين نعمتين لا أدرى أيتهما أفضل ذنوب سترها الله علىَ لا يستطيع أحدُ أن يعيرني بها .

ومودة قذفها الله لي في قلوب عباده لا يبلغها عملي !!

فإن مَنَ الله عليك بالعافية فاشكر الله عليها .

فالشكر لا يكون إلا باستغلالها في كل ما يرضيه .

إن مَنَ الله عليك بالأولاد فأشكر الله على هذه النعمة فيكون الشكر بتربية الأولاد على كتاب الله وسنة الحبيب رسول الله .

إنَ مَنَ الله عليك بالزوجة فاشكر الله على هذه النعمة واتقي الله فيها وربها على كتاب الله وعلى سنة رسول الله .

إن مَنَ الله عليك بمنصب أو كرسي فاشكر الله على هذه النعمة وسَخَر الكرسي والمنصب لتفرَج هموم الناس وكربات الناس .

إن مَنَ الله عليك بالأموال فاشكر الله على هذه النعمة واعلم بأن الشكر لا يكون إلا بالبذل والعطاء والإنفاق .

إن مَنَ الله عليك بالعلم فاعلم بأن الشكر لا يكون إلا بالتعليم والتحرك هنا وهناك والدعوة لله جل وعلا .

ثانياً " من رسالتي لأهل العافية :

وَإِن تَعُدُّواْ نِعْمَةَ اللّهِ لاَ تُحْصُوهَا إِنَّ اللّهَ لَغَفُورٌ رَّحِيمٌ النحل : 18

أما تستحى يا من تستعمل نعمة العافية في معصية الله !!

أما تستحي بعد سماع هذا الموضوع في الجمعة الآن أو عبر الشريط في أي مكان !!

أما تستحي يا من تتجرأ على معصية الله بنعمة الله ألا وهى العافية !!

يا من استعملت بصرك لتتبع العورات والحرام أما تستحي !!

تَذَكَر من فَقَدَ بصره .

يا من استعملت سمعك في سماع الحرام أما تستحي !!

تَذَكَر من فَقَدَ سمعه !!

يا من يدك التي تبطش وتظلم بها أما تستحي !!

تذكر من فقد يده !!

يا من استعملت رجليك في السعي لمعصية الله أما تستحي !!

تذكر من ألزمه المرضُ الفراش !!

يا من استعملت منصبك وكُرسِيَك الذي جلست عليه لظلم العباد والتحقبر لخلق الله أما تستحي !!

تذكر ضعفك وفقرك وعجزك فأنت مسكين وضعيف ولولا أن الله عز وجل قد أطلق البدن للزمت الأرض وللزمت الفراش .

فإياك أن يغرك مركزك !! إياك أن يغرك منصبك !! إياك أن يغرك جاهك ووجاهتك !! فأنت ضعيف أيها المسكين !!

تحمل البصاق في فمك !! وتحمل المخاط في أنفك!! وتحمل العرق تحت إبطيك !! وتحمل البول في مثانتك !!

وتحمل النجاسة في بطنك !! وتمسح عن نفسك الجناسة بيدك كل يوم مرة أو مرتين !!

يا أيها الإنسان ما غَرَكَ بربك الكريم .. يا من غَرَكَ جاهك .. اعلم بأن الله جل وعلا قادر على أن يسلبه منك .. واعلم بأن كرسيك إلى زوال وأن منصبك إلى فناء إّ لو دام الكرسي الذي جلست عليه لأحد ما وصل إليك .

اعلم بأن الدنيا كلها إلى زوال وبأن المناصب كلها إلى فناء .



أين الظالمون ؟! وأين التابعون لهم
في الغي ؟ بل أين فرعون وهامان ؟!

أين من دَوَخوا الدنيا بسطوتهم
وذكرهم في الورى ظلم وطغيان ؟!

هل أبقى الموت ذا عز لعزته
أو هل نجا منه بالسلطان إنسان

لا والذي خلق الأكوان من عدم
الكل يفني فلا إنس ولا جان

Admin
Admin

المساهمات : 33
تاريخ التسجيل : 17/08/2012

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://douirmi.moontada.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى